نبذة

يعتبر الخس من أهم محاصيل الخضر التي تزرع فى جميع المناطق المعتدلة فى العالم وهو من أهم محاصيل ويسمى علمياً بأسم Lactuca sativa L

و يعتقد أن الموطن الأصلي للخس في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، وخاصة أوروبا وأسيا حيث أكلة ملوك إيران قبل الميلاد بأكثر من 500 سنة. وأغلب الظن أنه نشأ في مصر، ويبدو أنه زرع – أول مرة – منذ نحو 4500 سنة بواسطة قدماء المصريين حيث عثر العلماء على بذوره في بعض المقابر المصرية القديمة


وصف المحصول
المملكة : النباتات الشعبة : مستورات البذور الصنف : س الرتبة : النجميات العائلة : الشكوريات الجنس : النجمية النوع : س

. يتميز الخس باحتوائة على نسبة عالية من فيتامين أ، هـ والأملاح المعدنية وعلى نسبة قليلة من الزيت. وقد أكدت الأبحاث الحديثة فائدة الخس في التناسل وعلاج العقم نظرا لاحتوائه على فيتامين هـ وهو مهدئ للأعصاب نظرا لاحتوائه على مادة اللاكتوكاريوم التي من أهم تأثيرها تهدئة الأعصاب، كما يستخدم الخس مرطبا مسكنا للالام ومنظفا للدم ومهدئا وملينا ويعتبر جيدا للامساك نظرا لاحتوائه على كمية كبيرة من الألياف وكذلك مقويا للبصر لاحتوائه على فيتامين أ. 

وصف الأوراق

القسم الثاني: وريدة أو عقدة بشكل وردة  مؤلفة من أوراق كاملة أو مستديرة ذات أعناق قادرة، حسب الأصناف، على تكوين خسة مستديرة على شكل تفاحة. يختلف طول الأوراق باختلاف أصناف الخس< بعد تكوين القلب، يتطاول ساق الخسة ويتطور ليعطي المظلة الزهرية (صورة رقم 3) (Apex en Hampe florale) أما البذور فهي صغيرة الحجم ولونها غالباً بني فاتح.



المصادر


لا يوجد استشاريين مختصين لهذا المحصول